الحدث قسم جديد سطيف العميقة رياضة صحة ركن الطبخ ثقافة صور إقتصاد روبورتاجات
الصفحة الأساسية > قسم جديد> صحة

الملتقى الوطني حول الإنهيار العصبي و الإنتحار في طبعته التاسعة

التأكيد على ضرورة الإعتناء بالمصابين بانهيارات عصبية لتفادي إقدامهم على الإنتحار

في حين سجلت ولاية سطيف 6 حالات إنتحار خلال سنة 2013

الجمعة 25 تشرين الأول (أكتوبر) 2013


نظــــمت، أمس، مديرية الصحّــة و السكان لولايـــة سطيــف بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية المصادف لـ 24 من شهر أكتوبر من كل سنة ، ملتقى وطني حول "الإنهيار العصبي و الإنتحار" في طبعته التاسعة و هذا بالتنسيق مع مؤسسة الطب العقلي الجزائرية حيث احتضن المعهد العالي لتكوين شبـــه الطبـــي لولايـــة سطيف أشغال هذا الملتقى الذي عرف مشاركة قياسية للأطباء من مختلف ولايات الوطن فاق عددهم 200 مشارك، من أطباء و مختصون في الأمراض النفسية و العصبية و شبه الطبيون من ولايات سطيف ، قسنطينة ، بجاية ، تيزي وزو ، البليدة و باتنة ، و قد نشــط هذا الملتقى أساتـــذة و محاضرون في الطـب العقلــي مـــن المستشفيات الجامعية من مختلف مناطق الوطـــن، و تناول عديد المحـــاور أهمـــها التعريـــف بالإنتحار و طـــرق التكفـــل بالذين يعانون من انهيارات عصبيـــة.
حيث أكد الدكتور صانة مراد رئيس مصلحة النشاطات الصحية بمديرية الصحة و المشرف على الملتقى أن الأسباب الرئيسية في الإنتحار هي نفسية بالدرجة الأولى إضافة إلى الأسباب الاجتماعية التي يعاني كل مقدم على الانتحار، و أكد أنه في حالة ظهور علامات الانهيار العصبي أو العقلي على شخص ما فهذا يعني بأن المصاب قد فقد الرغبة و الأمل في الحياة، و هي مؤشرات خطيرة تتطلب التدخل و المساعدة الطبية من أجل تفادي الوصول إلى إنتحار الشخص، مضيفا ذات المتحدث عن تسجيل 6 حالات إنتحار منذ تاريخ 1 جانفي إلى حد شهر أكتوبر عبر تراب ولاية سطيف، و هذه الحالات متمثلة في انتحار شاب واحد يتمتع بكامل قواه العقلية، أما خمسة حالات الأخرى فهي لأشخاص يعانون من اضطرابات و أمراض نفسية كانت نتيجة حدوث انهيارات عصبية حدثت لهم، و أضاف الدكتور صانة إلى ضرورة الإهتمام بالتكوين المستمر لفائدة الأطباء الممارسين و المختصين في المجال أهمية قصوى و إطلاعهم و بشكل دوري على المستجدات الحاصلة على المستويين الوطني و الدولي، ملحا على التحسين من نوعية مقياس البسيكولوجي من أجل دراسته في الجامعات الجزائرية لأن المشكل المطروح هو مشكل اتصال و تواصل بين الأفراد .
من جهة أخرى أكد المشاركون في هذا الملتقى على ضرورة علاج حالات الانهيار العصبي و الكشف عنها باعتبار أنها تؤدي بالدرجة الأولى إلى الانتحار، لأن هذا الأخير سببه الرئيسي هو الاكتئاب النائج عن انهيار عصبي لم يتم التكفل بالمريض و علاجه بالطرق الطبية الصحيحة، في حين اعتبر جميع المشاركين في عديد تدخلاتهم أن أغلب حالات الانتحار المسجلة سواء على مستوى ولاية سطيف أو على المستوى الوطني أسبابها نفسية بحتة، مؤكدين على ضرورة التكثيف من اللقاءات التحسيسية التي يشارك فيها أصحاب الاختصاص و بإشراك المجتمع المدني بما في ذلك تلاميذ المؤسسات التربوية من أجل زرع ثقافة الاعتناء بصحة الطفل النفسية خاصة المراهق والأخذ بعين الاعتبار كل تصرفاته وأقواله وأفعاله لتفادي الانهيار العصبي و الانتحار الدخيل على المجتمع الجزائري .


2011-2017 سطيف.نت : موقع إخباري يهتم بولاية سطيف
خريطة الموقع | | للاتصال