الحدث قسم جديد سطيف العميقة رياضة صحة ركن الطبخ ثقافة صور إقتصاد روبورتاجات
الصفحة الأساسية > قسم جديد> الحدث

الفضائح تهزّ مديرية الضمان الاجتماعي بسطيف

الأحد 6 كانون الثاني (يناير) 2013


تحصلت ’’الخبر’’ على وثائق تشير لوقوع فضائح بالجملة بمديرية الضمان الاجتماعي في سطيف، من بينها تزوير نسب العجز، تضييع ملفات مؤمنين، من بينها ملف والي الولاية، وسوء تسيير للأرشيف.

وقد اهتزت المديرية الولائية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، على وقع فضيحة من العيار الثقيل، إثر ورود معلومات أكيدة، تفيد بضياع ملفين طبيين يرجعان للمسؤول الأول على ولاية سطيف عبد القادر زوخ، حيث لاتزال الأنظمة الداخلية الخاصة بالدفع، تشير إلى أن الملفين الطبيين لوالي الولاية مازالا عالقين وينتظران التسوية منذ تاريخ 20 سبتمبر .2012 ورغم المذكرة رقم 112/2012 التي تملك ’’الخبر’’ نسخة منها، والتي يلزم فيها المدير العام، مصطفى العالم، جميع المسؤولين على المراكز الولائية، بتصفية الملفات العالقة المتعلقة بالتعويض أو العجز أو ملفات الصيادلة، إلا أن الملفين متواجدان على مستوى النظام المؤقت، فيما يبقى السؤال مطروحا عن طريقة تسديد مبالغ التعويضات لوالي سطيف والمقدرة بـ49 ,4744 دج للملف الأول ومبلغ 44 ,18720 للملف الثاني، زيادة على من لديه مصلحة في ضياع ملفات تملك معلومات عن والي الولاية.

وفي سياق الحديث عن فضائح المديرية، تملك ’’الخبر’’ وثائق كثيرة، تؤكد تورط مسؤولين في عمليات سوء تسيير، من بينها تزوير فاضح في نسب العجز الخاصة بأحد إطارات المديرية الذي كان في عطلة مرضية ناجمة عن حادث عمل، حيث تمكن من الحصول على نسبة عجز مؤقت فاقت 40 في المائة، رغم أن المجلس الطبي للضمان الاجتماعي لم يقرّ هذه النسبة، حيث تدخل أحد الأطباء الاستشاريين والذي كان في عطلة مرضية هو الآخر، وقام بتغيير المعطيات ونسبة العجز، في وقت توجد الكثير من الحالات الخطيرة مثل التشققات في الجمجمة أو حتى بتر الرجل، لا يتحصل أصحابها على نسب تفوق 25 في المائة، وهذا بحكم العلاقة التي تربطه بنائب مدير الإدارة العامة، الذي كان وراء الترخيص لهذا الإطار بالسفر إلى العمرة أثناء وجوده في عطلة مرضية، رغم أن القانون يمنع ذلك.
وفي حلقة جديدة من مسلسل الفضائح، حصلت ’’الخبر’’ على وثائق رسمية تتعلق بملف للمراقبة الطبية، والذي يخص أحد المرضى بالسرطان، حيث طلب المريض دواء خاصا يفوق سعره 24 مليون سنتيم، وبحكم خضوعه لشروط الأمراض المزمنة، فمن حقه اقتناء الدواء دون دفع أي مبلغ، غير أن أحد الأطباء الاستشاريين بالمركز قام بالتلاعب ببيانات بطاقة الشفاء، فتم حذف بعض المعطيات، حيث تحملت الصيدلية هذا المبلغ، ولم يتم تعويضها إلا بعد 12 شهرا، ما يؤكد وجود تلاعبات كبيرة في مركز الإعلام الآلي للمديرية. كما راسل المدير العام المديرية الولائية، يحذرها من مغبة التلاعب بأرشيف المؤمّنين، وخص بالذكر الفضائح التي وردت في مقالات ’’الخبر’’، في حين لايزال الأمر غامضا للغاية فيما يخص نقل وترحيل الأرشيف لإخفاء عمليات التلاعب الكبيرة، حيث تنص تعليمة المدير العام على أن لا ينقل الأرشيف من أي مكان لمدة 5 سنوات كاملة بأي حال من الأحوال، فيما ينقل في هذه الأثناء أرشيف ثلاثة مراكز إلى مركز أرشيف الولاية.


عبد الرزاق ضيفي


2011-2017 سطيف.نت : موقع إخباري يهتم بولاية سطيف
خريطة الموقع | | للاتصال