الحدث قسم جديد سطيف العميقة رياضة صحة ركن الطبخ ثقافة صور إقتصاد روبورتاجات
الصفحة الأساسية > قسم جديد> سطيف العميقة

أكبر معصرة للزيتون بشمال إفريقيا في عهد الرومان تعاني الاهمال و النسيان

الأربعاء 16 أيار (مايو) 2012


تفاجئ كل من حضر الندوة التاريخية التي نظمت ببلدية عين الكبيرة ولاية سطيف و التي كانت بعنوان (عين الكبيرة تاريخ و أثار ) من الحقائق التاريخية و الاثرية التي جاءت في مداخلات الاساتذة و الدكاترة الذين نشطوا الندوة حيث أكد كل من الدكتور الباحث من معهد التاريخ بجامعة سطيف يوسف عيبش و الدكتورة مهنتل جهيدة من معهد الأثار جامعة الجزائر بأن خربة يعقوب (5 كلم عن الكبيرة) كانت أكبر معصرة للزيتون في شمال إفريقيا و حتى في حوض البحر الابيض المتوسط في القرنين الثاني و الثالث للميلاد و هي الفترة التي تواجد بها الرومان في المنطقة (موريطانيا السطايفية) أين أسسوا عدة مدن بإقليم ولاية سطيف حاليا ، منها مدينة جميلة (كويكول) و سطيف (ستيفيس) و مونس (بالقرب من بني فودة ) و سطافيس (عين الكبيرة حاليا ) لكن هذه الاخيرة لم تأخذ حضها من الدراسة و التنقيب لأن الفرنسيين بعد إحتلال المنطقة أسسوا البلدية المختلطة بيريقوتفيل( perigotville ) على انقاض المدينة الرومانية سطافيس حتى أنهم استعملوا الحجارة الرومانية لبناء المدينة المختلطة و هذا ما ادى إلى اندثار الاثار و ضياع الكثير منها حتى بعد الاستقلال أين أستمر نهب أثارها خاصة من طرف المقاولين الذي كلفوا بإنجاز بعض المشاريع بالمدينة .

و لغرض التعريف أكثر بتاريخ المنطقة خرجت الندوة بتوصيات أهمها برمجة زيارة الى مكان خربة يعقوب حيث سيتم تنظيف المعصرة من القمامة الموجودة بها ووضع سياج لحمايتها و كتابة و نشر مواضيع عنها في انتظار تأسيس معهد للآثار خلال السنة المقبلة بجامعة الهضاب أين سيتم إجراء بحوث معمقة حول هذا المعلم الاثري الهام و لتجسيد هذه التوصيات أتفق شباب مجموعة عين الكبيرة إشراقة فجر جديد بالقيام بحملة تنظيف للمكان بمشاركة طلبة معهد التاريخ جامعة سطيف و مجموعة من الاساتذة و المهتمين و هذا قبل نهاية شهر ماي .


عاشور جلابي


2011-2017 سطيف.نت : موقع إخباري يهتم بولاية سطيف
خريطة الموقع | | للاتصال