الحدث قسم جديد سطيف العميقة رياضة صحة ركن الطبخ ثقافة صور إقتصاد روبورتاجات
الصفحة الأساسية > قسم جديد> سطيف العميقة

المفرغة العمومية بقلال تهدد صحة سكان أربع بلديات بجنوب سطيف

الأربعاء 15 شباط (فبراير) 2012


احتج سكان أربع بلديات وهي عين ولمان، قصر الأبطال، مزلزوق وقلال، الواقعة بالجهة الشمالية لولاية سطيف، من المفرغة العمومية المشتركة بين هذه البلديات، بعدما أصبحت تشكّل خطر كبيرا على صحتهم.

وحسب المحتجين، فإن المفرغة حولت حياتهم إلى جحيم وتسببت في العديد من الأمراض التي أضحت تهدد السكان بكارثة وبائية. وبالرغم من نقل شكواهم إلى الجهات المعنية، إلا أن الوضع لا زال على حاله، في الوقت الذي جرى الحديث عن تخصيص مبلغ 30 مليار سنتيم لتهيئة المفرغة مع إجراء الدراسة منذ قرابة سنتين، لكن يبدو أن المشروع اصطدم بواقع متعفن كحال المفرغة، وبالتالي لم ير النور إلى يومنا هذا.

وأمام الحصار الذي فرضه السكان على المنطقة، لم تتمكّن مصالح النظافة التابعة لبلديات مزلزوق وقلال وعين ولمان قصر الأبطال من رمي نفاياتها المتراكمة في كل جهة. وقد انخرط البعض في الفوضى المفروضة الجماعية وأصبحت الأوساخ ترمى في كل الاتجاهات والوضع مرشح للتعفن أكثر، خاصة مع إصرار السكان على عدم فتح المفرغة وعدم السماح للشاحنات من الاقتراب من الموقع لأن الوحل بلغ الأعناق. وفي كل الأحوال، سكان سيدي الطاهر مصممون على تطهير المكان، بينما باقي البلديات تصر على تعكير الأجواء في انتظار تدخل السلطات الولائية. وحسب المعلومات التي تحصلنا عليها، فإنه لا يوجد مكان لرمي النفايات بطريقة نظامية، وبالتالي فالباب مفتوح على مصارعيه أمام الرمي العشوائي للفضلات وكل الفضاءات النقية معرضة للتلوث. وقد انفجرت هذه الأزمة بعدما قرر سكان منطقة سيدي الطاهر التابعة لبلدية قلال قطع كل الطرق المؤدية إلى المفرغة العمومية التي تستغل من طرف بلديات المنطقة، وقد لجأ السكان إلى هذا التصعيد بسبب التلوث الذي خلقته المفرغة، خاصة أنها تشتغل بنمط بدائي للغاية ولا زالت الأوساخ فيها ترمى بطريقة فوضوية تحت رحمة الحرق العشوائي، ما أرغم السكان على معاشرة الدخان بصفة دائمة فهم ينامون على الهواء الملوث ويستيقظون على الروائح الكريهة وأكياس البلاستيك التي اجتاحت المنطقة بكاملها.


عيسى لصلج


2011-2017 سطيف.نت : موقع إخباري يهتم بولاية سطيف
خريطة الموقع | | للاتصال